160 عامًا على قرع ساعة بيج بن لأول مرة

يحتفل البرلمان البريطاني، اليوم، الخميس، بمرور 160 عامًا على قرع ساعة بيج بن لأول مرة، إلا أن جرس الساعة الشهيرة لن يُضرب هذا العام احتفالًا بهذه المناسبة. 
فبحسب ما ذكرت تقارير إخبارية، فبسبب عمليات الترميم التي تُجرى حاليًا لساعة بيج بن، فإن الساعة البريطانية الشهيرة لن يتم ضرب جرسها.
 
وقالت التقارير أن برج إليزابيث الذي يحمل الساعة الشهيرة، مغطى بالسقالات، من أجل إعادة تلميع واجهاته الأربع، وكذلك لطلاء الأجزاء الحديدية وتنظيف وترميم الواجهة الحجرية.
وأشارت التقارير إلى أن برنامج الترميم، والذي يعد الأكبر على الإطلاق الذي يُجرى للبرج البالغ طوله 96 مترًا، يشمل إزالة السقف الحديدي المصنوع من أكثر من 3400 قطعة، وذلك لإعادة ترميمه. 
 
جدير بالذكر أن جرس بيج بن، البالغ وزنه 13.7 طنًا، سيبقى في مكانه خلال أعمال الترميم، التي بدأت في عام 2017، ومن المقرر أن تستمر حتى عام 2021.